أيهما أفضل ووردبريس أم بلوجر؟ مقارنة شاملة لجميع الخصائص

أيهما أفضل ووردبريس أم بلوجر؟ مقارنة شاملة لجميع الخصائص

أيهما أفضل: ووردبريس أم بلوجر؟ وماذا يميز أحدهما عن الآخر؟

سؤال يراود العديد من الأشخاص قبل البدء ببناء موقعهم الإلكتروني، أيهما أفضل: ووردبريس أم بلوجر؟ وماذا أختار وما الأنسب لاحتياجاتي؟ وأيهما أسهل؟

البعض يفضل ما هو أرخص، البعض الآخر يفضل ما يعطيه خيارات مرنة أكثر للتحكم بالموقع، والكثير أيضاً يهتم بتوافق هذين النظامين مع أفضل معايير تحسين محركات البحث التي أشرنا لها في مقال سابق.

اليوم، سنجيب عن هذا السؤال بعمل مقارنة شاملة بين النظامين، ووردبريس وبلوجر، لتوضيح ميزات وعيوب كل منهما، ويبقى الخيار بالنهاية للقارئ كل حسب احتياجاته.

   للتوضيح، نحن سنقارن ووردبريس كنظام إدارة محتوى وليس موقع المدونات الشهير WordPress.com

ووردبريس أم بلوجر – مقارنة الميزات والعيوب

1. ملكية الموقع:

موقع بلوجر مملوك لجوجل، وأنت عندما تبني موقعك باستخدام بلوجر، فأنت تضع جميع ملفاتك وعملك لدى شركة جوجل مقابل هذه الخدمة، من الطبيعي أن نقول أنه لا مشكلة في ذلك، فجوجل ليس لها حاجة في الحصول على ملفاتي ومحتوى موقعي (وكأنهم لا يعرفون ذلك عن كل المواقع مثلاً؟) صحيح، لكن المشكلة هي في اتفاقية الاستخدام التي ستوافق عليها، فهي تسمح لجوجل بإنهاء أو تعطيل ما تريد من نظام بلوجر في أي وقت، يمكن أيضاً أن تشك في أنك المالك الحقيقي للموقع، وتحتاج إثباتات لا تملكها في الوقت الحالي، مما يصعب عليك موضوع ملكية موقعك بعض الشيء.

على العكس من ذلك، ووردبريس لا يعرف عنك ولا عن موقعك شيئاً، ولا تستضيف موقعك لديهم، هم يعطونك ملفات تظام إدارة المحتوى (ووردبريس) وأنت عليك تنصيبه على خادم خاص بك، أو شراء استضافة من أي موقع تريده في العالم ثم رفع النظام عليه والبدء بالتحكم بموقعك بالكلية.

مقارنة شاملة بين أشهر شركات الاستضافة العالمية

هل ترغب بتجريب استضافة جودادي؟ تعلم كيفية الحصول على استضافة جودادي مقابل 1 دولار شهرياً فقط!

للإنصاف، يجب القول أن ووردبريس يبقى لها تحكم في موقعك نوعاً ما، فأنت تحتاجهم طيلة الوقت للتحديثات التي تتم على نظام التشغيل لتبقى متوافقة مع كل ما هو جديد تقنياً وأمنياً، لكن على الأقل، أنت مسؤول بشكل كامل عن موقعك ومحتواه واستمراريته.

2. ضمان استمرارية عمل الموقع

صورة تعطل موقعهذه النقطة تلحق النقطة السابقة بشكل أو بآخر، فالسلبية التي رأيناها لدى بلوجر في النقطة الأولى تعتبر هنا إيجابية، بحيث أنك لن تشغل نفسك بأن موقعك تعطل، أو أن الاستضافة تواجه مشكلة في أحد خوادمها، فموقعك مستضاف لدى جوجل، واحتمالية حدوث انقطاع كلي لأحد خدمات جوجل (ونحن نتحدث عن بلوجر هنا) هي قليلة جداً بل تكاد تكون شبه معدومة.

على الجهة الأخرى، الاستضافات المشتركة التي تحدثنا عنها سابقاً، والتي يتم استخدامها من قبل غالبية أصحاب المواقع، يمكن أن تعاني من مشاكل في بطئ الموقع، أو انقطاع جزئي أو كلي لخدمات الموقع حسب حجم المشكلة الموجودة على الخادم، كون نظام ووردبريس مرفوع على أحد هذه الاستضافات، يجعلك عرضة لأحد هذه المشاكل.

3.  التحكم بالموقع

لا نقصد هنا التحكم كملكية للموقع كما تحدثنا في النقطة الأولى، بل نتحدث عن إمكانية التعديل والتحكم بخيارات الموقع كاملاً، وما مدى التغييرات التي يسمح بها نظام ووردبريس مقابل نظام بلوجر عندها نريد التعديل على الموقع.

بلا منازع، ووردبريس يعطيك أفضلية ساحقة في ذلك، فهو بالأساس نظام مفتوح المصدر مما يعني أن مطوري الويب يمكنهم التعديل وإضافة ما يشاؤون لنسخهم الخاصة من النظام، هذه الميزة أوجد عشرات آلاف القوالب المتاحة للاستخدام على نظام ووردبرس، ولا ننسى أيضاً آلاف الإضافات التي تم تطويرها من قبل المبرمجين والتي يمكنك استخدامها لتسهيل العديد من المهام المتعلقة بإدارة والتحكم بالموقع، لمعرفة المزيد عن القوالب والإضافات، يمكنك قراءة هذا المقال الذي يوضح كيفية بناء موقع إلكتروني باستخدام ووردبريس.

4. التحكم بالمظهر العام للموقع

مطورو المواقع عندما يقومون بالدخول على أي موقع:، يمكنهم من أول لحظة معرفة إذا كان الموقع مبنياً باستخدام بلوجر أم لا، لكن هذا لا ينطبق على ووردبريس دائماً، لماذا؟

ببساطة، لأن بلوجر يتيح لك خيارات محدودة نوعاً ما للتعديل على المظهر العام للموقع، مما يجعل العديد من مواقع بلوجر متشابهة بعض الشيء في شكلها العام، أما في ووردريس، فلديك كما قلنا عشرات آلاف القوالب التي يمكنك الاختيار منها لبناء موقعك، كل منها تعطيك شكلاً مختلفاً عن الآخر، بل حتى أن العديد من القوالب يمكن أن تعطيك عشرات الأشكال المختلفة لنفس القالب.

هذه الميزة تعطي أفضلية واضحة لمن يرغب بجعل موقعه مميزاً من ناحية الشكل، ويرغب بالتفرد بالمظهر العام لموقعه.

العديد من قوالب ووردبريس

5. إمكانية نقل الموقع

إذا كان موقعك مبنياً باستخدام ووردبريس، وأردت تغيير الاستضافة التي تستخدمها، فيمكنك نقل موقعك بكل سهولة عن طريق خطوات واضحة وسهلة يمكنك العثور عليها بعملية بحث بسيطة.

أما لو كان موقعك مبنياً باستخدام بلوجر، وأردت الانتقال لنظام آخر (كونك ستخرج من مظلة بلوجر في حال قررت نقل موقعك) فالموضوع ليس سهلاً أبداً، ويمكن أن .تواجه مشاكل عديدة في عملية النقل، كون طبيعة الملفات وهيكلة الموقع لنظام بلوجر غير متوافقة مع الأنظمة الأخرى

6. الدعم الفني

جوجل عندما أنشأت بلوجر، قامت بعمل مرجع معتمد له ليشرح كيفية عمله وبناء موقع باستخدامه (ما يسمى Documentation) وفي حال واجهتك مشكلة، إما عليك العودة لهذا المرجع، أو الاستفسار من خبراء في بلوجر على بعض المدونات خصوصاً مدونات جوجل نفسها.

أما في ووردبريس، فمع أنه لا يوجد دعم فني مباشر من مؤسسي النظام، إلا أن المجتمعات الإلكترونية ومنتديات النقاش المتعلقة بالنظام أكثر من أن تعد، وتحتوي على عشرات بل مئات آلاف المشاركات من أعضاء فاعلين وخبراء متخصصين في نظام ووردبريس، يتفاعلون مع بعضهم البعض لحل المشاكل التي تواجههم، هناك أيضاً شركات تقدم خدمات دعم فني كامل لنظام ووردبريس، مما يعطي الأفضلية هنا على بلوجر.

7. التكلفة

في هذه النقطة، هناك تعادل لكنه مائل لجوجل بعض الشيء، فجوجل تقدم لك خدمات بلوجر بشكل مجاني كلياً (باستثناء اسم النطاق طبعاً)، ومع أن نظام ووردبريس مجاني أيضاً، لكنك ستحتاج لاستضافة ترفعه عليها، يمكن لهذه الاستضافة أن تكلفك مبلغاً من المال يتفاوت من بضع دولارات شهرياً حتى الآلاف، حسب حجم موقعك طبعاً.

بما أنك وصلت هنا، أفترض أنك ترى ووردبريس أفضل من بلوجر (وأنا أيضاً كذلك)، لكن، بقي أن نعرف أن كل شخص منا لديه احتياجاته المختلفة، فالبعض يكفيه ما يقدمه بلوجر ولا يريد أكثر من ذلك، والبعض يحتاج مميزات لا توجد سوى في ووردبريس، لذلك سنترك المجال للقارئ للاختيار بما يناسبه أكثر.

هل نسينا نقطة مهمة للتحدث عنها؟ يرجى إخبارنا بالتعليقات وسنقوم بإضافتها.

هل تفكر الآن بالبدء ببناء موقعك الإلكتروني باستخدام ووردبريس؟ نقدم لك مقارنة بين أفضل شركات الاستضافة العالمية لتختار منها ما يناسبك.

إضافة تعليق